انت هنا : الرئيسية » القسم الرئيسي » مقالات » مراجعة لتطبيق قراءة الكتب من النيل والفرات iKitab

مراجعة لتطبيق قراءة الكتب من النيل والفرات iKitab

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين. أما بعد:

كنت قد أشرت عند حديثي عن كيفية تهميش الكتب الإلكترونية النصية، أنني لا أعرف برنامجا ينشر كتباً عربية، بشكل رسمي وبتفويض من الناشر (أي نسخاً معتمدة من الناشر). واليوم سأراجع برنامجاً لمكتبة النيل والفرات، فيه هذه المواصفات. وهو يعمل بنسخة (Universal) للايباد والآيفون والآيبود تتش.

ويتم شراء الكتب عن طريق الموقع، وليس عن طريق البرنامج، وهذا نقص في البرنامج. فالمفترض أن يتوفر خيار الشراء من البرنامج نفسه، مع الإبقاء على إمكانية الشراء من الموقع لمن أراد.

وعندما تشتري الكتاب من الموقع ( من القسم الخاص بالكتب الإلكترونية )، الذي يزداد محتواه باستمرار، وتدخل بحسابك من التطبيق نفسه، تجد الكتب فيه تلقائياً، شبيه بآلية نزول الكتب على تطبيق Kindle .

ولنذكر مميزات البرنامج أولا:

١ – الكتب صادرة عن الناشر الرسمي للكتاب، وبالتالي يجوز الاعتماد عليها أكاديمياً عند كتابة الأبحاث.

٢ – تعدد الناشرين، وتنوع الموضوعات، والكتب تزداد بشكل تدريجي.

٣ – الكتاب نصي وليس صورة كما هو الحال في كثير من تطبيقات الكتب العربية. وهذا له ميزاته التي لا تخفى على من تعامل مع مثل هذه الكتب. وخاصة إمكانية البحث، والتحكم بحجم الخط.

٤ – ملحق بالتطبيق قاموس لمعاني الكلمات، وهو في مرحلة بدائية لا بأس بها، مع أملنا في تطويره.

٥ – يمكّنك التطبيق من إضافة الملاحظات، وتظليل النصوص، وغيرها من الأدوات الأساسية التي يحتاجها القارئ.



٦ – يظهر التطبيق الهوامش في فقاعة في نفس صفحة النص، دون أخذك إلى صفحة أخرى. وهذا مريح للقارئ.

ولنذكر أيضاً السلبيات وما يحتاج إلى تطوير:

١ – عملية البحث بطيئة، وقد يحدث تعليق أحياناً.

٢ – نوعية الخط المستخدمة، وتقارب السطور يجبرك على تكبير الخط بشكل مبالغ به لتصبح القراءة سهلة مريحة.

٣ – عند تظليل النصوص يختفي التظليل بعد قليل، لكنه يبقى في لائحة الإضاءات في الأعلى. ولا أدري ما الحكمة في أن لا يبقى التظليل على حاله في الصفحة؟ فهذا أريح للقارئ ليجد مباشرة ما ظلله.

٤ – ينبغي أن يعدّل نظام الملاحظات بحيث يظهر لي خيار كتابة ملاحظة عند تحديدي لنص معيّن، وتبقى الملاحظة ظاهرة إلى جانب السطر الذي كتبت عنه. وبذلك أستطيع كتابة أكثر من ملاحظة في الصفحة الواحدة، ولا يكون هناك خلط في تبيّن مواضعها بالنسبة إلى النص. أما الحاصل في التطبيق الآن، أن الملاحظة تصبح في أعلى الصفحة، فيلزم القارئ البحث عن السطر أو الكلمة التي كتب عنها الملاحظة في تلك الصفحة.

هذا ما تنسنى لي ملاحظته في هذا التطبيق. وآمل أن يتطوّر إلى أن يرضي القارئ العربي، فهذا القارئ تعرّض للإهمال كثيراً وجدير بالناشر أن يوليه ما يستحقه من اهتمام.

انقر هنا للوصول للتطبيق

بإمكانك متابعة كاتب الموضوع في تويتر: @mu2rrikh.

سعودي ماك في: App.netتويترفيسبوكفلكر.

عن الكاتب

عدد المقالات : 6

Comments Closed

جميع الحقوق محفوظة لسعودي ماك © 2006 - 2012