انت هنا : الرئيسية » الأخبار » رأيي في استقالة ستيف جوبز من رئاسة أبل + مختارات

رأيي في استقالة ستيف جوبز من رئاسة أبل + مختارات

في يوم الأربعاء الماضي أعلن ستيف جوبز أنه استقال من منصبه كمدير تنفيذي لشركة أبل و أن Tim Cook سيكون الرئيس التنفيذي الجديد لأبل.

رأيي بخصوص هذا الخبر: شكراً ستيف على ما قمت به كرئيس لـ أبل و شكراً للمنتجات التي غيرت حياة الكثير منا. كما أتمنى أن تكون إدارتك لمجلس إدارة الشركة موفقة.

و الآن هذه مختارات من التغطية العربية لهذا الخبر:

ماذا كتب جوبز في رسالة إستقالته؟

الى المجلس الإداري لأبل و جمهور ابل:
لطالما قلت أنه اذا جاء اليوم الذي لن أستطيع فيه تأدية المهام و التوقعات المطلوبة مني كرئيس ابل التنفيذي، سأكون أول من يعلمكم بهذا. لسوء الحظ، هذا اليوم قد أتى.
لذا أنا أستقيل كمدير لشركة ابل. أود أن أشغل ، اذا رأى مجلس الإدارة أن هذا مناسبا، منصب رئيس لمجلس الإدارة، مدير و موظف في ابل.
و بالنسبة لخليفتي، فإني أنصح بتطبيق خطة الخلافة خاصتنا و توظيف تيم كووك “Tim Cook” كخليفة لي في منصب الرئيس التنفيذي.
أؤمن أن اكثر ايام ابل اشراقا و ابداعا أمامها. و أتطلع الى متابعة و المساهمة في نجاح الشركة من خلال منصب جديد.
لقد كونت افضل الصداقات في حياتي في شركة ابل ، و أشكركم جميعا على السنوات الكثيرة التي تمكنا فيها من العمل جنبا الى جنب.
ستيف

استقالة ستيف جوبز من منصبه في شركة Apple + تحليل بسيط

ستيف جوبز يتمتع بالثقافة والذكاء والوعي وبالتالي هذا الشخص حينما يقرر التنحي فلن يدمر مابناه من امبراطورية تكنولجية أصبحت في مقدمة كل شركات التقنية الا حينما يضمن وجود فريق يوازيه في الأداء ويسير بهذه الشركة الى مراتب أعلى في المستقبل .

بقية الأسباب (و هي مقنعة) في موقع الأخ أبو فلان.

Dev-Team تودع جوبز على طريقتها

و ذلك عبر صورة لطوم و جيري نشرها الفريق على مدونتهم الرسمية وصفوا فيها القائد السابق لمؤسسة كوبرتينو “بأروع القطط” حيث شبهت الـ Dev-Team في الصورة، رحلتهم مع ستيف جوبز كمسلسل مطاردة طوم (جوبز) و جيري (Dev-Team)، مع إضافة كلمة قصيرة “أحببنا المطاردة، حظا سعيدا ستيف”. و جاء هذا ربما بعد تساهل جوبز مع قضية كسر حماية أنظمة أبل و عدم سعيه لمنع العملية نهائيا، رغم الشهرة و الرواج التي لاقته هذه الأخيرة.

هذا و قد سمى ستيف جوبز العلاقة بين أبل و الهاكرز (أصحاب الجيلبريك) بـ “لعبة القط و الفأر” في عام 2007 مع ظهور أول جيلبريك.

الرئيس التنفيذي الجديد لشركة أبل Tim Cook

بعد إستقالة ستيف جوبز الرئيس التنفيذي لشركة أبل ، الآن أصبح الرئيس الجديد هو تيم كوك Tim Cook وقد وعد بأن الشركة لن تتغير في نهجها و أن الأمور ستتم على ماهي عليه و أكثر ، و أختتم كلمته لموظفين الشركة بعد تسلمه مهام الإدارة ، بأن Apple متواجدة في حمضه النووي كما هو الحال مع بقية الموظفين في الشركة ، و كذلك وعد بالعمل على أنتاج العديد من الأجهزة بشكل إحترافي كما هو معروف عن أبل و مكانتها في السوق العالمي

ســتــيــف جــوبــز .. مــاذا قـدم

1986 : يشتري قسم الكمبيوتر للرسومات الخاص ب ” LucasFilm ” و الذي اصبحت فيما بعد بأسم Pixar
2007 : Apple تقدم الـ iPhone

البقية في موقع كشكول التقنية.

ستيف جوبز يقدم إستقالته

وكوك ليس بغريب على هذا المنصب فقد سبق له أن تسلم آبل بشكل غير رسمي في 2009 حين كشف وقتها عن نسخة الأيبود شفل الغريبة والتي لم تنجح بشكل كبير الأمر الذي شكك الكثيرين حول قدرة آبل

لدي اختلاف كبير في هذه النقطة لأنها غير صحيحة! في عام 2009 كان ستيف جوبز هو من كشف عن أجهزة الآيبود في حدث خاص لأبل.

يفعلها ستيف جوبز ويقدم استقالته ولكن لماذا، وماذا بعد؟!

في خبر شديد الغرابة مع ذهول يترقبه حذر شديد من كافة الخبراء في الأوساط التقنية

لا أدري أين الغرابة في الخبر

كملحوظة بسيطة أن “تيم كوك” هو نفس الرجل الذي كلفه ستيف جوبز بإدارة الشركة واستلم منصبه أثناء غيابه في عطلته المَرضِية الأخيرة طويلة المدى، و”تيم كوك” في الوقت نفسه على منصبه السابق هو مسئول إدارة العمليات اليومية في شركة أبل، ماذا قد يعني هذا؟!.. لا أعلم على وجه التأكيد، ربما إنه مجرد تفكير مجنون من صدمة الخبر، أو أن ستيف يحب هذا الرجل جداً ويرى فيه ما لا يراه أحد!.. وخاصة مع وجود أسماء أخرى كانت مرشحة لنفس المنصب في حال خلوه.

هذا دليل أن Tim Cook هو الرجل المناسب لتولي إدارة الشركة. و قد أثبت نفسه في عام 2009 و بداية هذا العام.

ماذا بعد إستقالة ستيف جوبز من آبل كرئيس تنفيذي؟

لكن دعونا نفكر لماذا الأن ولماذا لم يتم اختيار وقت اخر ليعلن فيه ستيف عن ذلك؟ الحقيقة توقيت استقالة ستيف هو الذكاء بعينه، فآبل على مشارف إصدار العديد من المنتجات الجديدة مثل نظام تشغيل ال iOS5 , والأيفون 4 الأرخص سعراً و الأيفون 5 الجديد والأيباد 3 والعديد من المنتجات الغامضة الاخرى وكل هذه المنتجات الجديدة ستعيد الثقة في آبل وانها يمكنها الاستمرار بدون ستيف. والحقيقة هذا ما سوف يحدث فعلاً وبالرغم من تأثير ستيف جوبز الكبير على شركة آبل الا ان شركة آبل في النهاية منظومة كبيرة تعلمت الدرس جيداً وذاقت طعم النجاح ورسمت طريق واضح المعالم سيضمن لها استمرار النجاح والتفوق. لكن ليس النجاح هو ما يميز آبل بل الخطوات الجريئة والمنتجات المبتكرة وأساليب العرض الرائعة؟

بالتأكيد.

تقرير عن إستقالة الرئيس التنفيذي لشركة آبل ستيف جوبز

أستطيع تسمية سحر ستيف جوبز بالرؤية الغير إعتيادية لقدرتة على حفظ مكانة آبل .

مدرسة ستيف جوبز

ما أطرحه هنا هي ليست مقارنة بالمعنى البحت وأقصد بذلك أيهما أفضل وأيهما أسوأ، دعونا نجعل حديثنا أبعد من مستوى الحديث الذي لايخرج خارج دائرة ” جهازي أحسن من جهازك “. حينما أقول ستيف طرح شيئا فهذا لايعني أنه الوحيد خلف هذا المنتج فهنالك فريق جبار يعمل تحت إمرته ورؤيته وتذكر أن الفريق بلا رؤية ولا قائد هو مجموعة أشخاص لايعرفون مايريدون.

و الآن تغطية الإعلام العربي:

قرار يصعق «آبل» … ستيف جوبز يستقيل
• إستقالة ستيف جوبز لن تمنح أفضلية إلى منافسين آبل – إيلاف
ستيف جوبز: أربعة عقود من الإبداع في تكنولوجيا المعلومات
استقالة الرئيس التنفيذي لـ”أبل” تخفض أسهمها – التأثير في النهاية لم يتجاوز %2

“بعض الناس”!

سامح الله ستيف جوبز، الرئيس التنفيذي والمؤسس لشركة ”أبل” الأميركية، إذ أحرج “بعض الناس” باستقالته وهو في أوج نجاحه، قائلا في رسالة الاستقالة: “لطالما قلت إنه إذا جاء اليوم الذي لا يمكنني فيه القيام بواجباتي على أكمل وجه، فسأكون أول من يعلمكم بذلك.. ولسوء الحظ جاء ذلك اليوم”!

هل ستفقد «أبل» عنفوانها وإبداعها باستقالة رئيسها التنفيذي؟

وبحسب تقرير لـ«نيويورك تايمز» نادرا ما توجد شركة بارزة أو مجال بعينه يسيطر عليه شخص واحد فقط، وناجح جدا في الوقت نفسه. وقد تجاوز تأثيره نطاق أجهزة الكومبيوتر الشخصية المميزة التي كانت المنتج الأساسي لشركة «أبل» في أول عشرين سنة من عملها. وفي العقد الماضي، أعادت شركة «أبل» تعريف تجارة الموسيقى من خلال جهاز «آي بود»، كما اخترقت عالم تجارة الهواتف الخلوية من خلال طرح جهاز «آي فون»، كما اقتحمت أيضا عالم الترفيه والإعلام من خلال جهاز «آي باد». ومجددا، راهن جوبز على أنه يعلم ما يريده العميل، وثبت صحة رأيه مرارا وتكرارا.

ستيف جوبز ـ “أيقونة” ثورة تكنولوجيا الحاسبات والهواتف المحمولة

وساهم جوبز في تأسيس “آبل” عام 1976 إلى جانب كل من ستيف وزنياك ورونالد واين، ولعب دوراً رئيسياً في إشعال ثورة الكمبيوتر الشخصي. وفي عام 1995 ترك الشركة مما أدى إلى تراجع كبير في حظوظها التي لم تتحسن إلا بعد عودته مرة أخرى إليها عام 1996. وتحت رئاسة جوبز ارتفع سعر سهم آبل من 9 دولارات عندما عاد إليها عام 1996 إلى 376 دولاراً في ختام تعاملات أمس الأربعاء بعد إعلان استقالته. ونجحت آبل خلال الشهر الحالي في القفز إلى قمة قائمة أكبر شركة في العالم من حيث القيمة السوقية متفوقة على عملاق النفط والطاقة إكسون موبيل. وشهدت الأيام الأخيرة تبادل المركز الأول بين الشركتين.

بإمكانك متابعة كاتب الموضوع على تويتر @khaled و في قوقل بلس.

تأكد أن تتابعنا في موقع تويتر و في فيسبوك. شكراً.

لا تنسى زيارة موقع نريد أبل رسميا في السعودية – We Want Apple Saudi Arabia.

عن الكاتب

عدد المقالات : 1838

Comments Closed

تعليقات (4)

  • المهندس عبدالله

    مبدع يا خالد ولكنها كانت اراء كثيرة

    ستيف جوبز احدث نهضه في العالم في مجال التكنلوجيا الهاردوير السوفتوير نلاحظ ان هلويود لولا معدات ابل وحزمة الفاينل كت برو لما تطورت
    وهكذا الحال للمصورين وللمصممين
    ابل معجرة احدثت ثورة هائلة في العالم الايباد شي رائع
    انا بصراحة متشوق لجديد ابل

    اتمنى كوك يسير على نهج جوبز ولكني لا اتوقع
    بقاء جوبز بالشركة مطمن الى حد ما

  • Hadeel

    Steve Jobs
    في النهاية غير حياتنا ومحد يقدر ينكر سواء ماك بوك ،، اي بود ،، اي فون ،، اي ماك والكثير من الاعمال الي اشرف عليها
    هو مثال لنا من جميع النواحي الاجتماعيه والعمليه والمستقبليه ،،
    صح الخبر محزن ،،، بنفس الوقت نبي الافضل ل ستيف مثل ماتمنا لنا الافضل ،،
    شكرا ع المجهود الطيب

  • انور اسعيد

    انا بعتقد انو سبب استقالة ستيف جوبس هو اصابة برمض السلطان 

جميع الحقوق محفوظة لسعودي ماك © 2006 - 2012